منتدى ابناء برع اليمن

محمية برع الطبيعيه توجد فيها من الاشجار النادره والحيوانات النادره افضل غابه استوائيه


    لا تَبْكِ للذّاهبينَ في الظُّعُنِ،

    الصقر الجارح
    الصقر الجارح

    المساهمات : 49
    تاريخ التسجيل : 11/09/2011

    لا تَبْكِ للذّاهبينَ في الظُّعُنِ،	  Empty لا تَبْكِ للذّاهبينَ في الظُّعُنِ،

    مُساهمة  الصقر الجارح في الخميس سبتمبر 22, 2011 11:41 am

    لا تَبْكِ للذّاهبينَ في الظُّعُنِ، ولا تَقِفْ بالْمَطيِّ في الدِّمَنِ
    وعُجْ بِنا نَصْطَبِحْ مُعَتَّقَة ً، من كَفّ ظَبي يَسقيكَها ، فطـنِ
    تُخبِرُ عَن طِيبِهِ مَحاسِنُهُ، مُكَحِّلٌ ناظِرَيْهِ بالفِتَنِ
    ما أمّتِ العَينُ مِنْهُ ناحِيَة ً، إلاّ أقامَتْ مِنْهُ على حَسَنِ
    يُزْهَى بخَدّينِ سالَ فَوْقَهُما صُـدْغان قد أشرَقَـا على الذَّقَـنِ
    حتى إذا ما الجَمالُ تَمّ لَـهُ والظّرْفُ، قالا لَهُ كَذا فكُنِ
    نازَعْـتُهُ في الزّجاجِ مثلَ دَمِ الـ ـشّادِنِ؛ تَنفي طَوارِقَ الْحَزَنِ
    فدَبّـتِ الرّاحُ في مَـفاصِـلِـهِ ، ورَنّقَتْ فيهِ فَتْرَة ُ الوَسَنِ
    قلتُ لَهُ ، والكَـرى يُغازِلُـهُ : هلْ لكَ في النّوْمِ!؟ قال: لم يحنِ
    حتى إذا ما النّعاسُ أقْـصَـدَهُ نامَ؛ فنِلْتُ السّرورَ من سكَني
    فلَمْ أقُلْ بَعدَما ظَفِرْتُ بهِ: يالَيتَ ما كانَ منهُ لم يَـكُـنِ
    كأنّنا ، والفُـسـوقُ يَجمَـعُـنا بعدَ الكَرَى ، طائرانِ في غُصُنِ
    لا تَـطْـلُبَـنّ اللّـذّاتِ مُكْـتَتِـماً ، واغْ
    دُ إلَيها كَخالعِ الرّسَنِ
    avatar
    ماجد عبده احمد الاهدل
    Admin

    المساهمات : 326
    تاريخ التسجيل : 28/01/2011
    العمر : 21

    لا تَبْكِ للذّاهبينَ في الظُّعُنِ،	  Empty رد: لا تَبْكِ للذّاهبينَ في الظُّعُنِ،

    مُساهمة  ماجد عبده احمد الاهدل في الخميس سبتمبر 22, 2011 2:42 pm

    الصقر الجارح كتب:لا تَبْكِ للذّاهبينَ في الظُّعُنِ، ولا تَقِفْ بالْمَطيِّ في الدِّمَنِ
    وعُجْ بِنا نَصْطَبِحْ مُعَتَّقَة ً، من كَفّ ظَبي يَسقيكَها ، فطـنِ
    تُخبِرُ عَن طِيبِهِ مَحاسِنُهُ، مُكَحِّلٌ ناظِرَيْهِ بالفِتَنِ
    ما أمّتِ العَينُ مِنْهُ ناحِيَة ً، إلاّ أقامَتْ مِنْهُ على حَسَنِ
    يُزْهَى بخَدّينِ سالَ فَوْقَهُما صُـدْغان قد أشرَقَـا على الذَّقَـنِ
    حتى إذا ما الجَمالُ تَمّ لَـهُ والظّرْفُ، قالا لَهُ كَذا فكُنِ
    نازَعْـتُهُ في الزّجاجِ مثلَ دَمِ الـ ـشّادِنِ؛ تَنفي طَوارِقَ الْحَزَنِ
    فدَبّـتِ الرّاحُ في مَـفاصِـلِـهِ ، ورَنّقَتْ فيهِ فَتْرَة ُ الوَسَنِ
    قلتُ لَهُ ، والكَـرى يُغازِلُـهُ : هلْ لكَ في النّوْمِ!؟ قال: لم يحنِ
    حتى إذا ما النّعاسُ أقْـصَـدَهُ نامَ؛ فنِلْتُ السّرورَ من سكَني
    فلَمْ أقُلْ بَعدَما ظَفِرْتُ بهِ: يالَيتَ ما كانَ منهُ لم يَـكُـنِ
    كأنّنا ، والفُـسـوقُ يَجمَـعُـنا بعدَ الكَرَى ، طائرانِ في غُصُنِ
    لا تَـطْـلُبَـنّ اللّـذّاتِ مُكْـتَتِـماً ، واغْ
    دُ إلَيها كَخالعِ الرّسَنِ
    تسلام اخي عيسى على المشاركه الرئعه ربنا يخليك

      الوقت/التاريخ الآن هو الجمعة نوفمبر 15, 2019 1:56 am